استئناف إعادة محاكمة مرشد الإخوان في "أحداث البحر الأعظم"...السراج والسيسي يبحثان تطورات الهلال النفطي...انطلاق عملية عسكرية لملاحقة داعش في محافظة ديالى...انتخابات 2018.. بوتين قد يحوّل الاحتجاجات على الفساد لمصلحته...الأمين العام للأمم المتحدة يصل إلى بغداد...هادي يدعو الأمم المتحدة إلى تنفيذ ‏القرارات الدولية ضد الانقلابيين...قاض فدرالي يمدد تعليق العمل بمرسوم الهجرة الأميركي...إدارة ترمب تمضي في صفقة بيع مقاتلات إف-16 للبحرين...تركيا تعلن انتهاء عمليات "درع الفرات" بشمال سوريا...كوريا الجنوبية تنفي صحة تقارير بتأجيل نشر نظام "ثاد"...اليابان: سلاح الجو ينتهي من تطوير طائرات محلية الصنع... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/8/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
رغم الضغط العسكري الدولي الكبير ضدهما
تقرير: القاعدة وداعش "قادران على التحرك"

    

الملف-عواصم


أكد تقرير أعدّه خبراء في الأمم المتحدة أن تنظيمي القاعدة وداعش، احتفظا خلال الأشهر الستة الأولى من 2017 بقدرات كبيرة على التحرك على الرغم من الضغط العسكري الدولي ضدهما.

 

وأشار التقرير الموجه إلى مجلس الأمن الدولي ويتم التداول به منذ الخميس في مقر الأمم المتحدة، إلى أن داعش "لا يزال قادراً على إرسال أموال إلى مناصريه خارج منطقة النزاع" في الشرق الأوسط، على الرغم من الضغط العسكري عليه في العراق وسوريا، وغالباً ما تكون التحويلات مبالغ صغيرة يصعب كشفها.

 

واستناداً إلى التقرير، فإن مصادر تمويل تنظيم داعش لم تتغيّر جذرياً، بل تعتمد حتى الأن على استغلال النفط والضرائب المفروضة على السكان المحليين.

 

ويقع التقرير في 24 صفحة، وأعده خبراء مكلفون مراقبة تطبيق مختلف القرارات المتعلقة بالعقوبات التي تم تبنّيها ضد التنظيمين المتطرفين.

 

ولفت التقرير إلى أن داعش "يواصل التشجيع على والتمكين من تنفيذ هجمات" خارج الشرق الأوسط، مثل أوروبا التي لا تزال تشكل منطقة ذات أولوية لشن اعتداءات ينفذها أفراد يؤيدون عقيدة التنظيم.

 

ويريد التنظيم التمركز في جنوب شرق آسيا وفق ما تكشف المعارك الأخيرة في جنوب الفيليبين، حسب ما أفاد التقرير، مشيراً في المقابل إلى أن عدد الراغبين في التوجه إلى العراق وسوريا للانضمام إلى صفوف التنظيم يواصل التراجع.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007