40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 10/9/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
حقيقة العلاقة بين دهون البطن والسرطان
edf40wrjww2cpx_images:caption


 

الملف- عواصم

خلص الباحثون في جامعة ولاية ميشيغن، الى أن الطبقة السفلية من الدهون في منطقة البطن تنتج البروتين المشجع لنمو الأورام السرطانية بشكل أكبر عند مقارنتها بالدهون تحت الجلد.

 

 

 

وحسب الدراسة، تشير التقديرات إلى أن أكثر من ثلث السكان يعانون من السمنة المفرطة، حيث ارتبطت السمنة بأنواع عديدة من السرطان بما في ذلك سرطان الثدي، وسرطان القولون، وسرطان البروستات، وسرطان الرحم وسرطان الكلى.

 

وأكدت الدراسة أن أحد البروتينات التي تصدر من الدهون في الجسم قد تسبب تحول خلية غير سرطانية إلى خلية سرطانية.

 

وأشارت الدراسة، الى أن زيادة الوزن ليست بالضرورة العامل الرئيسي لتحديد خطر الإصابة بالسرطان، وأوضحت أن مؤشر كتلة الجسم قد لا يكون أفضل مؤشر لخطر الإصابة بالسرطان.

 

وقامت الدراسة بإعطاء الفئران حمية غنية بالدهون واكتشفت الدراسة أن طبقة الدهون السفلية الأكثر خطورة تنتج كميات أكبر من بروتين FGF2 بالمقارنة مع دهون تحت الجلد.

 

ووجد الباحثون أن FGF2 قام بتحفيز بعض الخلايا الحساسة للبروتين و تسببت في نموها بأورام.

 

كما قامت الدراسة بجمع الأنسجة الدهنية الحشوية من النساء اللواتي خضعن لاستئصال الرحم ووجد أنه عندما كانت إفرازات الدهون غنية بالبروتين FGF2، تحول عدد أكثر من الخلايا الى أورام سرطانية عند نقلها إلى الفئران.

 

ودل ذلك على أن الدهون من الفئران والبشر على حد سواء يمكن أن تحول خلية غير ورمية الى خلية ورمية خبيثة.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007