الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 13/3/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
الاتحاد الأوروبي: تقليص إصدار التأشيرات لإجبار الدول على استعادة مواطنيها اللاجئين

الملف- عواصم



ذكرت صحيفة دي فيلت الألمانية اليوم الثلاثاء، أن المفوضية الأوروبية تعد تشريعاً للتهديد بالحرمان من منح تأشيرات سلاحاً لحث الدول خارج التكتل على التعاون لاستعادة الأشخاص الذين فشلوا في الحصول على حق اللجوء.

 

وأحدث وصول أكثر من مليون لاجئ فراراً من الحرب والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط منذ 2015 انقسامات سياسية في أنحاء أوروبا، ووضع الحكومات تحت ضغط لإعادة كثير ممن لا تنطبق عليهم شروط اللجوء، في ظل الفشل في ضمان تعاون دول العبور أو التي فر منها اللاجئون، إذ كثيراً ما تقع هي نفسها تحت ضغوط اقتصادية وأمنية هائلة.

 

وقالت دي فيلت إن "التشريع المقترح سيعلن غداً الأربعاء وسينص على أن الدول التي تتقاعس عن التعاون ستحصل أولاً على عدد أقل من التأشيرات للنخبة، مثل الدبلوماسيين والمسؤولين في المهام الرسمية، لفترة أولية مدتها 3 أشهر، وإذا لم تغير موقفها، سيقلص إصدار التأشيرات للمواطنين العاديين عبر وسائل منها خفض عدد نوافذ الخدمة في القنصليات".

 

وتقضي الخطة بأن تبلغ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المفوضية، ذراعه التنفيذية، بما إذا كانت لديها مشاكل في إعادة من فشلوا في الحصول على اللجوء إلى أوطانهم، وستقدم المفوضية ردها بعد ذلك.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007