الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 28/9/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
فاجعة جديدة في العراق.. اغتيال عارضة أزياء شهيرة

 

الملف- بغداد

في أحدث ضحية تنضم إلى قائمة الاغتيالات والاختفاء القسري في العراق، قتلت عارضة الأزياء الشهيرة وملكة الجمال السابقة تارة فارس في العاصمة بغداد.

وذكرت وسائل الإعلام العراقية أن تارة فارس تعرضت لـ3 طلقات نارية وهي في سيارتها بالعاصمة بغداد بعد عصر الخميس، وأن جثتها نُقلت إلى مستشفى الشيخ زايد وسط العاصمة.

 

وفارس هي إحدى أشهر عارضات الأزياء ومن أشهر النجوم العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أثارت الجدل بين فترة وأخرى بسبب منشوراتها، التي تعتبر جريئة في المجتمع العراقي.

 

وتارة فارس من مواليد 1988 لأب عراقي وأم لبنانية، توجهت في بداياتها لنشر المقاطع القصيرة على موقع يوتيوب، واختيرت ملكة للجمال في نادي الصيد العراقي عام 2015، ثم انتقلت إلى أوروبا لفترة قبل أن تعود إلى العراق متنقلةً بين أربيل وبغداد.

 

ويذكر مقتل فارس بخبيرتي التجميل رشا الحسن ورفيف الياسري اللتين توفيتا في شهر أغسطس الماضي، في ظروف غامضة.

 

وأحدثت الوفاة "المريبة" لكل من رشا ورفيف رد فعل واسعا في الشارع العراقي والعربي أيضا نظرا لشهرتهما الواسعة.

 

ولم تصدر حتى الآن الأسباب النهائية لوفاة خبيرتي التجميل، وإن كان المتحدثان باسم الداخلية والصحة تحدثا عن "أسباب مبدئية"، لم يقتنع بها الشارع العراقي، تتعلق بتناول جرعة دواء زائدة في حالة رفيف، ومرض مفاجئ ألم بـ"رشا".

 

والثلاثاء الماضي، اغتيلت الناشطة العراقية سعاد العلي (46 عاما) في منطقة العباسية بالبصرة، حيث اقترب منها شخص، ثم أطلق الرصاص، عليها بينما كانت تستقل سيارتها، حسبما أظهر مقطع مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وترأست الناشطة القتيلة منظمة "الود العالمي" لحقوق الإنسان التي نشرت على موقعها الإلكتروني صورة لها، يبدو أنها التقطت مطلع الشهر الحالي، أثناء مشاركتها مع مجموعة نساء في مظاهرات البصرة.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007