الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/10/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
المتحدث باسم الجيش الليبي: القبض على عشماوي رسالة إلى سلامة و"ثوار" تركيا

  

الملف-عواصم

قال المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، إن ضبط الإرهابي المصري، هشام عشماوي، في درنة، كان نتيجة معلومات استخباراتية دقيقة، لافتاً إلى أن العملية "رسالة قوية لكل من يدعي أن درنة خالية من الإرهابيين".

واستنكر المسماري، في مؤتمر صحافي في بنغازي، تصريحات المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، قائلاً إن سلامة كان مصراً في خطاباته على الحديث عن "الأطراف المتصارعة في درنة"، بالتوازي مع بعض "الثوريين" الليبيين في طرابلس أو المقيمين في تركيا، الذين كانوا ينفون وجود إرهابيين في درنة  ويتحدثون عن "ثوار درنة" متجاهلين دور الجيش الوطني الليبي في مجابهة هذه العناصر الإجرامية، والقضاء عليهم لتطهير كل بقاع ليبيا من الإرهابيين"، حسب ما أورد موقع صحيفة "المتوسط" الليبية، اليوم الأربعاء.

وتابع: "كانت برفقة عشماوي أسرة الإرهابي عمر سرور، وتأكدنا من مقتله عن طريقهم، كما أن السبب الرئيسي لنجاح العملية هو السرية العالية جداً التي اعتمدت في هذه العملية، حيث شددنا على منع  التصوير، أو نشر أي معلومات تخص التحركات، مبدأ السرية ساهم بشكل كبير في عنصر المفاجأة للإرهابيين".

وأكد المسماري أن عشماوي، "الذي ساهم في قتل مئات الليبيين سواء بشكل مباشر أو بالتخطيط والتدريب سيدفع ثمن جرائمه، ويوجد الآن في سجن القوات المسلحة العربية الليبية".

وأضاف المسماري "هذا المجرم الخطير، دخل ليبيا في 2011، ثم ذهب إلى سوريا لتدريب العناصر هناك، ولديه خبرة في القتال في المناطق الصحراوية، فضلاً عن تدريبه العالي داخل القوات الخاصة بالجيش المصري قبل أن يطرد منه”.

وأوضح أن، عشماوي كان يسعى "لتشكيل الجيش المصري الحر" على غرار السوري الحر، مضيفاً أن  الجيش الليبي "أحبط هذا المخطط الذي لم يكن يستهدف مصر فقط ولكن الوطن العربي ككل".

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007