الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 8/11/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أفغانستان: مقتل العشرات في هجمات لطالبان

الملف-كابول



صرح مسؤولون أفغان، اليوم الخميس، بأن حركة طالبان، شنت هجمات على إقليمي تاخار شمال البلاد، وغزني في الجنوب الشرقي، ما أسفر عن سقوط العشرات من الضحايا من القوات الأفغانية والمدنيين.

وقال محمد عزام أفضلي وسيد صلاح الدين برهاني، العضوان بمجلس إقليم تاخار، لوكالة الأنباء الألمانية، إن "جنوداً من الجيش يتراوح عددهم بين 14 و 20 فرداً لقوا حتفهم بعدما هاجم مسلحون قاعدتهم بمنطقة خواجة غار بالإقليم، في الواحدة من صباح الخميس، بالتوقيت المحلي، 2230 بتوقيت غرينتش، الأربعاء.

وأضافا أن "ما بين 10 إلى 16 آخرين أصيبوا في الهجوم".

وأوضح أفضلي أن 7 جنود قتلوا وأصيب آخرون بالقرب من منطقة دشت آرتشي، ليلة الأربعاء.

في غضون ذلك، استمر هجوم حركة طالبان، على منطقة جاغوري بإقليم غزني، دون أن تتضح حصيلة الضحايا من قوات الشرطة المحلية، والمدنيين الذين حملوا السلاح.

وقال النائبان المحليان، خالق دار أكبري، ومحمد نوروز، إن "طالبان بدأت في وقت مبكر من صباح اليوم، هجوماً، واستردت نقطتي تفتيش كانت خسرتهما في وقت سابق جراء غارات جوية في منطقتين بالإقليم".

وكثفت حركة طالبان، هجماتها على قوات الأمن والمنشآت الحكومية خلال الأشهر الماضية، ما يشكل ضغطاً كبيراً على القوات في أنحاء البلاد.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007