40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 2/12/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
سان جيرمان يخسر جهود نيمار مجدداً

 

الملف - عواصم


توقف مسلسل انتصارات باريس سان جرمان حامل اللقب والمتصدر عند 14 مباراة على التوالي، بتعادله الأحد في الجولة ـ15 من الدوري الفرنسي لكرة القدم مع مضيفه بوردو 2-2 في مباراة خسر خلالها جهود نجمه البرازيلي نيمار.

وبعد أن غاب وزميله كيليان مبابي عن المباراة السابقة ضد تولوز (1-0)، عاد النجمان الى النادي الباريسي في مباراة أمس الأحد، بعد أن شاركا أيضا في مباراة منتصف الأسبوع التي فاز بها رجال المدرب الألماني توماس توخيل على ليفربول الإنجليزي (2-1) في دوري الأبطال.

وبغياب الهداف الأوروغوياني أدينسون كافاني الذي جلس على مقاعد البدلاء، لم يقدم سان جرمان شيئاً يذكر في الشوط الأول، على غرار مضيفه، لكنه أنهاه متقدماً بهدف نيمار الذي سجله في الدقيقة 34 بتسديدة "طائرة" بعد تمريرة عرضية من مواطنه داني ألفيس.

وتم تثبيت الهدف بعد الاحتكام إلى تقنية الاعادة بالفيديو (فار)، للشك بأن مبابي كان متسللاً لحظة تسديد الكرة وبأنه أثر على الحارس بونوا كوستيل لأنه كان قريباً منه.

ورفع أغلى لاعب في العالم رصيده إلى 11 هدفاً في الدوري هذا الموسم، وإلى 30 في 32 مباراة خاضها في "ليغ 1" منذ انتقاله من برشلونة الإسباني صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو.

لكن بوردو أطلق المباراة من نقطة الصفر في بداية الشوط الثاني حين أدرك التعادل بواسطة جيمي بريان بعد عرضية من يان كارامو (53)، قبل أن يتعرض سان جرمان لضربة إضافية بتجدد اصابة نيمار في العضلة الضامة، ما اضطر توخيل إلى استبداله في الدقيقة 57 بالكاميروني ايريك مكسيم تشوبو-موتينغ.

ثم بدا أن مبابي سيلحق به مباشرة بعد تسجيله هدف التقدم لنادي العاصمة في الدقيقة 66 إثر تمريرة من الألماني يوليان دراكسلر، منفرداً بصدارة الهدافين بـ12 هدفاً (أفضل هداف حتى الآن في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى).

وظهر الألم على مبابي بعد التسجيل وطالب باستبداله، لكنه بقي في نهاية المطاف في أرضية الملعب بعد استشارة الطاقم الطبي.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007