الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/2/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
العراق يوافق على استيراد الخضار والفواكه الأردنية

الملف-عمان


قال رئيس جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري المنتجات الزراعية الأردنية سليمان الحياري، أن الحكومة العراقية وافقت على منح المستوردين العراقيين رخص استيراد الخضار والفواكه من الأردن عن طريق معبر طريبيل ابتداءً من الخامس عشر من شهر شباط الحالي.

 

واوضح ان المستوردين العراقيين أبلغوا الجمعية، نهاية الاسبوع الماضي، بموافقة الحكومة العراقية على السماح باستيراد الخضار والفواكه الأردنية اعتباراً من الخامس عشر من شهر»شباط» الحالي.

 

وقال ان موسم البندورة قارب على الانتهاء في مدينة البصرة في العراق، مبينا ان منتج البندورة سيكون هو الاساسي في عملية التصدير في هذا الوقت من العام للعراق.

واشار ان بدء عملية التصدير للجانب العراقي تأتي بتزامن مع القرار العراقي القاضي بإدراج المنتجات الزراعية ضمن قائمة إعفاء السلع الأردنية من الرسوم الجمركية، حيث أن هذا القرار سينعش الصادرات الأردنية في السوق العراقية الذي يعد حيوياً ومهماً جداً للأردن.

واضاف ان القرار سيساهم في زيادة التبادل التجاري بشكل أوسع بين البلدين، على نحو يفضي إلى انتعاش القطاع الزراعي، لاسيما وأن العروة الربيعية في الإنتاج تحل ونهاية الشهر الحالي، والتي تعد الأساس والذروة في منطقة الأغوار.

وقال الحياري أن الشاحنات الأردنية ستدخل مباشرة للسوق العراقية ومختلف محافظاتها، خلافاً لما كان الوضع عليه في السابق، حيث كانت عملية التصدير تتم عبر الأراضي الكويتية، مؤكداً أن بغداد والبصرة على وجه الخصوص من أهم الأسواق بالنسبة للأردن كونها تستهلك الكمية الأكبر من الإنتاج الزراعي.

 

يشار إلى أنه كان يتم تصدير 200 ألف طن سنوياً من المنتوجات الزراعية للسوق العراقية قبل الإغلاق. (الرأي)

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007