الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 1/3/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أسعار النفط تسجل ارتفاعاً طفيفاً في آسيا

الملف- عمان


سجلت أسعار النفط في آسيا، الجمعة، ارتفاعاً طفيفاً مدفوعة بانخفاض احتياطات الخام الأمريكية، وأرقام اقتصادية أمريكية أفضل مما كان متوقعاً.

وحوالى الساعة 04.30 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم أبريل(نيسان) 20 سنتا ليبلغ سعره 57.42 دولاراً في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم مايو(أيار) فقد ارتفع 28 سنتاً، وبلغ 66.59 دولاراً.

وكانت أسعار النفط أغلقت الخميس على تضارب وسط تساؤلات عن حجم الطلب. فقد تراجع سعر برميل برنت 36 سنتاً في سوق لندن، بينما ارتفع سعر برميل النفط الخفيف 28 سنتاً في نيويورك.

وأعلنت الحكومة الأمريكية، الخميس، أن الاحتياطي الأمريكي من النفط انخفض بمقدار 8.6 ملايين برميل، بينما كان المحللون يتوقعون زيادة في الاحيتاطي، خصوصاً بسبب تراجع الواردات إلى أدنى مستوى لها منذ 1996.

ويشكل ذلك مؤشراً على تراجع الطلب العالمي خصوصاُ بسبب قرارات خفض الإنتاج التي اتخذتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤها لدعم الأسعار بعد أشهر من التدهور.

وتأثر النفط الخفيف أيضاً بالأرقام المتعلقة بنمو اقتصاد الولايات المتحدة الذي بلغت نسبته 2.8% في 2018، وهو أعلى معدل منذ 2015.

وارتفع سعر النفط الخفيف لسبب آخر هو التعليقات التي تنم عن تفاؤل لمستشار اقتصادي للبيت الأبيض حول التقدم في المفاوضات التجارية الأمريكية الصينية.

ورأى ألفونسو إيسبارزا، المحلل في مجموعة "أواندا" أن العوامل التي تدفع الأسعار إلى الارتفاع ظرفية وليست دائمة، بسبب الآفاق الاقتصادية غير الواضحة التي ستؤثر على الطلب.

وقال إن "تقلبات العرض ستواصل تحفيز الأسعار، لكن ما إن تؤخذ في الاعتبار، حتى تبدأ الأسعار في الانخفاض لأن لا شيء يدل على أن الطلب العالمي سيرتفع".

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007