الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 6/3/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
"الخارجية العرب" يؤكدون أهمية الوصاية الهاشمية على مقدسات القدس

الملف- عمان

 

أكد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، دعمه للرعاية والوصاية الهاشمية الأردنية على الأماكن المقدسة، الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، معبرا عن رفضه كل محاولات إسرائيل المساس بها.

وأشاد المجلس في ختام اجتماع دورته العادية 151 الذي عقد في القاهرة اليوم الاربعاء، بدور الأردن وجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن المقدسات، وصون مدينة القدس ودعم صمود أهلها على ارضهم في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية التي تهدف إلى تغيير الهوية العربية الإسلامية والمسيحية للمدينة.

وترأس سفير المملكة لدى مصر ومندوبها الدائم في الجامعة العربية علي العايد، الوفد الأردني المشارك في اجتماع المجلس.

وثمن المجلس دور إدارة الأوقاف الإسلامية الأردنية في مواجهة قرار السلطات الإسرائيلية، وإصرارها على إبقاء جميع أبواب المسجد الأقصى المبارك مفتوحة، بما في ذلك باب الرحمة باعتباره جزءا لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك.

ورفض المجلس جميع الانتهاكات التي تقوم بها إسرائيل للاماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية، والرامية إلى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك.

وأدان المجلس محاولات إسرائيل تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، ومحاولتها السيطرة على الأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس، والاعتداء على رئيس مجلس الأوقاف وموظفي إدارة الأوقاف الإسلامية الأردنية في القدس ومنعهم من ممارسة عملهم.

وفي كلمته أمام المجلس، اشاد المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) بيير كرينبول، بالجهود التي يبذلها الأردن في دعم الوكالة، بما في ذلك التحركات السياسية التي قامت بها المملكة لحشد الدعم السياسي والمالي من اجل سد العجز الخطير في موازنة الوكالة الذي هدد قدرتها على القيام بمهامها وفقا لتكليفها الأممي.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007