القلق يسيطر على غوارديولا رغم الفوز بسداسية

 

الملف- عواصم


قبل دقيقتين على نهاية المباراة وفريقه متقدم 5-1 أمام ساوثامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأحد، وضع مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، رأسه بين يديه بعد تمريرة خاطئة.

وبدا تصرف غوارديولا غريباً بعض الشيء من مدرب يتفوق فريقه على منافسيه، وسجل الهدف السادس في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن ذلك بالتأكيد يعكس عقلية المدرب الإسباني.

ويدرك غوارديولا أن فريقه يمكنه الفوز على أندية مثل ساوثامبتون بسهولة، وبالتأكيد يشعر أنه يمكنه تكرار أو حتى تجاوز الرقم القياسي لفوزه بلقب الدوري الممتاز الموسم الماضي.

لكن ما يدفعه لذلك رغبته لرؤية لاعبيه يقدمون أداء أفضل في دوري الأبطال مقارنة بالعام الماضي، الذي ودع فيه البطولة من دور الثمانية، وسيركز على افتقار الاستقرار في دفاع الفريق.

ورغم النتيجة الكبيرة يشعر غوارديولا أن فريقه بدا غير متماسك في الدفاع، وقال المدرب الإسباني: "عندما يقترب المنافس من منطقة جزائنا أشعر أنه يمكنه تسجيل الأهداف.. في المواجهات المباشرة لا ندافع جيداً أثناء التمرير بين الخطوط.. يمكن أن نتطور وهذا شيء جيد.. يعجبني شعور الفوز 6-1 وتصدر المسابقة، لكن في الوقت ذاته يجب أن نتطور في العديد من المواقف لنصبح فريقاً أكثر استقراراً".

لا يسعى غوارديولا لتطوير الأداء الجماعي فحسب، لكن رغم أن رحيم سترلينغ سجل هدفين وشكل خطورة على الأطراف وبدا واثقاً في قدراته لكن مدربه، رغم الإشادة بالجناح الإنجليزي، كان سريعاً في طلب المزيد منه.

وأضاف مدرب بايرن ميونخ وبرشلونة السابق عن سترلينغ: "مستواه الحالي مذهل.. إنه حاسم وسريع وماهر ويقاتل على كل كرة ويمكنه اللعب في الجانبين وكذلك في وسط الملعب ويتسلم الكرة بين الخطوط ويلتزم باللعب في الوسط الدفاعي بالكثير من القوة.. كان مستواه استثنائياً، ورغم ذلك أشعر أنه واللاعبين الشبان مثل ليروي (ساني) يمكنهم التطور.. لا يزال يفقد بعض الكرات السهلة مثلما حدث في مباراة توتنهام".

لكن غوارديولا اعترف بأن سترلينغ (23 عاماً) تطور بالفعل، وقال: "في موسمه الأول (في سيتي) كان يبدو خائفاً، كان ينظر ويفكر إلى أي لاعب يمرر الكرة، ولا يرى الحارس واقفاً في مرماه.. لكن الآن تشعر وكأنه يرى أين الهدف ويذهب له.. أشعر أنه يستمتع حالياً بتسجيل الأهداف وصناعتها.. أصبح مستقراً ويركز أكثر حتى يصبح لاعباً أفضل".

ويتصدر سيتي الدوري بفارق نقطتين عن تشيلسي وليفربول قبل قمة مانشستر أمام يونايتد الأسبوع المقبل.